رجل ينظف لوحة مفاتيح

كيف تصنع تطبيقًا:
عملية من 5 خطوات لأي شخص لديه فكرة رائعة

سواء كنت مبتدئًا ولديك فكرة قابلة للتطبيق ولكنك لا تمتلك مهارات في البرمجة أو مطورًا محترفًا، فإن الخطوات الأولى لإنشاء تطبيق يحل مشكلة العمل هي نفسها. يتوقفون جميعًا على التخطيط، مما يوفر لك الوقت والإنفاق على الطريق عند إنشاء تطبيق. ابدأ في إحضار شكل إلى رؤيتك من خلال هذه الخطوات الخمسة.

الخطوة 1. تحديد أهدافك قبل إنشاء تطبيق

كن واضحًا بشأن الغرض من تطبيقك. حدد هدف عملك، مثل زيادة الإنتاجية أو انخفاض النفقات.

أسئلة يجب مراعاتها:

  • ماذا تريد أن تحقق؟ ما المشكلة التي يحلها إنشاء تطبيق؟ ضع في اعتبارك الشيء الأساسي الذي سيفعله تطبيقك جيدًا.
  • هل تريد إنشاء تطبيق محلي لنظام أساسي أو جهاز محمول معين؟ تطبيق مختلط يعمل على أنظمة أساسية مختلفة؟
  • إذا كنت ستنشئ تطبيقًا للويب، فهل تريد استخدام التصميم سريع الاستجابة للتأكد أن التصميم والخطوط والرسومات تبدو مناسبة على أجهزة مختلفة؟
  • ما نوع البيانات التي سينشؤها تطبيقك؟ كيف يجب تصورها؟ ماذا سيفعل جمهورك بهذه البيانات؟
  • ما مصدر البيانات الخاصة بك، مثل Common Data Service وSQL؟ هل ستحتاج إلى الاتصال بمصادر بيانات متعددة؟

تلميح:

تعرف على أي سياسات قد تواجهها لاحقًا أثناء تطوير التطبيق أو بعدها. على سبيل المثال، هل لدى شركتك متطلبات أمان أو خصوصية أو امتثال؟ ماذا عن اللوائح الحكومية أو متطلبات المصادقة / التفويض؟

الخطوة 2. ميزات الرسم والدالات

حدد كيفية عملها وما الذي تحتاج أنت ومستخدميك إلى القيام به. قم بعمل قائمة بجميع الدالات والميزات التي تتخيلها. ضع خريطة لحالات الاستخدام وشاهد كيف تبدو فكرتك على لوحة رسم قبل إنشاء تطبيق.

ما الميزات التي تجعل تطبيقك فريدًا؟ ما الذي يمكنك تركه؟ ما الذي قد يبطئك عند إنشاء التطبيق لاحقًا؟ اجعل الإصدار الأول بسيطًا واشتمل فقط على ما هو أكثر أهمية. سيؤدي ذلك إلى تسريع العملية وتسهيل تحديد التغييرات التي تحتاج إلى إجرائها.

تلميح:

إذا كان يجب أن يعمل تطبيقك في وضع عدم الاتصال، فتأكد من التخطيط لميزات كافية تعمل دون اتصال بالإنترنت. قد تحتاج أيضًا إلى إمكانات إضافية لتوفير البيانات والتحميل حتى يعمل تطبيقك في وضع عدم الاتصال.

الخطوه 3. البحث عن التطبيقات الحالية

تعرف على ما هو موجود بالفعل والذي يساعد في تحقيق أهداف مماثلة أو حل مشاكل مماثلة. ثم فكر في كيفية تحسين هذه التطبيقات أو البناء عليها للتعامل مع عمليات شركتك.

ماذا تكتشف:

  1. الاحتياجات المحددة لشركتك.
  • تحدث إلى الأشخاص الذين تعمل معهم - اكتشف كيف يقومون حاليًا بحل مشكلة أو صعوبة حلها يمكن أن يساعد تطبيقك في حلها.
  1. هل قام شخص ما بالفعل بإنشاء التطبيق الذي تحتاجه؟
  • اقرأ مراجعات التطبيقات المتاحة — ما الذي أعجبه الأشخاص وما لم يعجبهم؟ما الذي فات هذه التطبيقات أو التي تمت بشكل جيد؟
  • ارجع إلى الرسم بالقلم والورق واجعل تطبيقك أفضل.
  1. هل تطبيقك ممكن؟ انظر في قيود حقوق النشر والتوقف التقني المحتمل.
  2. هل تحتاج إلى النظر في إمكانية الوصول والتوطين؟

الخطوة 4. إنشاء نماذج بالحجم الطبيعي للإطار السلكي

نموذج بالحجم الطبيعي عبارة عن لوحة عمل لتخطيط تطبيقك ووظائفه والتدفق بين الشاشات. يساعدك النموذج الخاص بك والآخرين على رؤية النتيجة المقصودة والإبلاغ عن أي مشكلات قبل البدء في الإنشاء. يعمل القلم والورق أو استخدم أداة أو نموذج بالحجم الطبيعي الرقمي. قم بإنشاء تصميم بسيط وسهل التنقل فيه.

نموذج بالحجم الطبيعي لتجربة مستخدم بديهية (UX).

تجربة المستخدم هي تدفق ووظيفة تطبيقك — الطريقة التي يتفاعل بها المستخدمون معه. ماذا يحدث عندما ينقر المستخدم على زر؟ كيف تنقلها من شاشة إلى أخرى؟ كم عدد الشاشات التي ستحتاجها للمستخدمين للوصول إلى كل هدف؟ ما الترتيب الذي يجب أن تكون فيه؟ قم بإنشاء نموذج إطار سلكي واحد لملء الشاشة لكل مهمة.

نموذج بالحجم الطبيعي لواجهة مستخدم (UI) جذابة بصريًا.

تصور كيف ستبدو كل شاشة وكيف تتلاءم دالاتك. فكر في الطباعة والألوان والرموز وعلامات التبويب للحصول على مظهر وأسلوب متسقين. جرب تنسيقات وأحجام مختلفة لكل عنصر مرئي. ارسم مخططات تقريبية أو "أشكال" لكل شاشة.

تلميح:

فكر في بعض عناصر التصميم المخصصة الأخرى التي قد ترغب في تضمينها، مثل تأكيدات الإجراءات المنبثقة أو أزرار إخفاء / إظهار بناءً على أذونات المستخدم / الوصول.

الخطوة الخامسة. اختبار الإطارات الشبكية وتحسينها

حان الوقت الآن لاختبار الإطار السلكي في الوقت الفعلي. يساعدك هذا في رؤية أي أماكن قد لا تتدفق فيها رحلة المستخدم بسهولة.

اجعل الإطار السلكي تفاعليًا.

  • ربط الشاشات وإجراءات الارتباط التي تحاكي تجربة تطبيقك.

احصل على المختبرين واسألهم الأسئلة.

  • عند الدخول إلى التطبيق، هل من السهل الوصول إلى القائمة الرئيسية؟
  • هل يمكنك بسهولة تحديد جميع خيارات المهام؟
  • أين تكون التجربة سهلة وبديهية؟
  • أين تتعثر؟
  • هل كان عليك التراجع إلى الشاشات السابقة لأن المسار إلى الأمام لم يكن واضحًا؟
  • هل احتجت إلى خطوة لم تكن موجودة أو لم تجدها؟
  • أي تكرار في تجربة التطبيق؟

تلميح:

انتظر حتى تخبرك اختبارات الهيكل الشبكي أن التجربة خالية من الاحتكاك قبل أن تبدأ في إنشاء تطبيق باستخدام برنامج إنشاء التطبيقات أو استخدام النظام الأساسي منخفض التعليمات البرمجية.

قم بفرز ملاحظاتك، وإنشاء قائمة المراجعات الخاصة بك، وإصلاح ما تحتاج إليه، ثم اختبار الإطارات الشبكية مرة أخرى لمعرفة ما إذا كانت تعمل بشكل أفضل. كرر هذه العملية حتى يتدفق تطبيقك بسهولة.

حان الوقت لإنشاء تطبيق

بمجرد الانتهاء من التخطيط، فأنت جاهز للانتقال إلى مرحلة البناء لإنشاء تطبيق. يبدأ ذلك باختيار أدواتك. قم بكتابة التعليمات البرمجية بنفسك - أو اختر إنشاء تطبيق بسرعة باستخدام أداة منخفضة التعليمات البرمجية مثل Microsoft Power Apps، والتي توفر تصميم السحب والإفلات ومكونات AI مسبقة الصنع. هذه طريقة صناعة التطبيق ببساطة.